ملفّات

...

 الحوزة   

الولادة والنشأة

اختلفت المصادر التاريخية في مكان ولادة النبيّ إبراهيم (ع)، فذكر بعض المؤرخين بأنَّه ولد في غوطة دمشق في قرية يُقال لها «برزة» في جبل قاسيون، وذكر آخرون أنَّه ولد في بابل وهي أرض الكلدانيين في العراق، والراجح أنَّه ولد ببابل، وإنَّما نُسِبَ إليه ولادته بغوطة دمشق، لأنَّه صلّى فيها إذ جاء معيناً لابن أخيه لوط كما جاء في البداية والنهاية.

ولد إبراهيم (ع) بعد أن بلغ والده من العمر خمساً وسبعون عاماً، وكان هو الولد الأكبر لآزر، وقد تزوج إبراهيم (ع) حين شبّ وكبر بامرأة تدعى سارة، وكانت سارة عاقراً لا تلد، وهاجر إبراهيم (ع) مع والده وزوجته فخرجوا من أرض الكلدانيين في العراق إلى أرض الكنعانيين وهي بلاد المقدس، فأقاموا بحرّان وهي بلدة قريبة من الشام، وكان أهلها يعبدون الكواكب والأصنام.