مقالات: البحث العقدي: بين الشك والتقديس      •      زيارة النساء للقبور.. هل هي جائزة؟ - 2      •      تحرر المرأة      •      رعاية الشباب      •      سماحة العلامة السيد محمد حسين فضل الله (قده).. سيرته وحركته      •      مسائل وردود: الجهل ببعض العقائد بسبب عدم وضوح الأدلة      •      الرذاذ المتناثر عند غسل الجروح      •      في الدعاء على النفس بالموت      •      الاحتلام في نهار شهر رمضان      •      تخميس مهر الزوجة      •     
» عن مؤسس الحوزة
» سماحة العلامة الشيخ محمد جعفر السعيد
» الكاتب: الحوزة - قراءات [10515] - نشر في: 2009-02-26


اسمه وكنيته ونسبه:

أبو جعفر الشيخ محمد بن الحاج جعفر بن الحاج محمد بن الحاج عبد الحسين آل سعيد وهي من العوائل الكبيرة والمعروفة في مملكة البحرين.

نسبه من جهة الأم يعود إلى الشيخ حسين العصفور الملقّب بـ الشيخ حسين العلاّمة. خاله سماحة العلاّمة الدكتور الشيخ علي بن محمد العصفور، وخاله لأمه أيضا سماحة العلامة الشيخ محمد محسن العصفور.

 

ولادته:

ولد سماحته في يوم الثلاثاء الموافق الحادي عشر من شهر أبريل لعام 1965م الموافق التاسع من ذي الحجة لعام 1384هـ، في قرية المعامير، وهي من القرى المعروفة في مملكة البحرين.

 

دراسته وتدريسه:

بدأ دراسته النظامية منذ طفولته ودخوله المرحلة الابتدائية في البحرين في مدرسة المعامير الابتدائية للبنين، ثم واصل وأنهى دراسته الإعدادية في مدرسة أوال الإعدادية للبنين الواقعة في جزيرة سترة من البحرين، وأنهى دراسته الثانوية في مدرسة الرفاع الشرقي في المسار العلمي تخصص الكيمياء والأحياء، وذلك في عام 1984- 1985م.

أما دراسته الحوزوية، فقد بدأ دراسته الحوزوية في البحرين على يد الكثير من العلماء في المقدمات واللغة العربية والفقه والبلاغة والخطابة وغيرها من علوم المقدمات المعروفة في الأوساط الحوزوية، ودرس في حوزات ومساجد البحرين المعروفة كحوزة النعيم، وحوزة العلمين، وفي بعض مساجد المنامة، متتلمذًا في جميع العلوم الدينية من فقه ولغة ومنطق وأصول وبلاغة على يد خبراء كبار من أعلام مملكة البحرين.

هاجر إلى النجف الأشرف في عام 1989هـ ودرس فيها إلى ما يقارب عام 1991م إلا أن الأوضاع حالت دون ذلك، فعاد إلى البحرين ثم غادر إلى إيران والتحق بالحوزة العلمية في قم المقدسة في عام 1991م وواصل فيها ما تبقى عليه من المقدمات، ثم أكمل السطوح الوسطى وباقي العلوم، ثم أخذ في دراسة السطوح العليا إلى أن قطع الكثير منها على يد الكثير من العلماء الأعلام الكبار، إلى حين اعتدلت الأوضاع في النجف الأشرف، فغادر قم المقدسة وعاد إلى النجف الأشرف لإكمال دراسته في جامعة النجف الأشرف الدينية، حتى أكملها في عام 1997م. فحاز على شهادة تخرج وإجازة لتدريس المواد والعلوم الحوزوية.

عينه أستاذه عميد جامعة النجف الأشرف سماحة آية الله العظمى السيد محمد كلانتر "قدس سره الشريف" أستاذا في الجامعة، فقد تتلمذ على يديه الكثير من الطلاب العراقيين والبحرينيين وغيرهم.

ثم تغيرت الظروف في النجف الأشرف في نهاية عام 1997م فاضطر سماحته إلى أن يرجع إلى البحرين، فعُيِّن في الحوزة العلمية بالبحرين أستاذًا فيها لكونه أستاذًا ناجحًا معروفًا في أوساط الحوزة العلمية في قم المقدسة والنجف الأشرف والبحرين.. وما زال إلى الآن يمارس مهنة التدريس الحوزوي في البحرين.

 

الأنشطة والتبليغ:

إضافة إلى كونه أستاذًا ناجحًا في الحوزة العلمية، فإنه يقوم بالعديد من الأنشطة والتبليغ من خلال المنبر الحسيني، ويوم الجمعة، والصلاة جماعة والصلاة على الأموات، وتقديم المحاضرات ونشر الدروس الحوزوية ونشر الكتيبات وغير ذلك من الخدمات التي يرى أنها واجبة عليه، وما كان يتوانى في خدمة الشرع المقدس وخدمة المؤمنين وتقديم الدعم المعنوي والمادي لهم وتقديم المساعدات بشتى أنواعها.

 

إجازات العلماء إليه:

أما إجازات العلماء إليه، فلدية الكثير من الإجازات من قِبَل المراجع الكبار، منها ما يتعلق باستلام الحقوق الشرعية من الأخماس والزكواة والنذور ورد المظالم ومجهول المالك والمصالحات الشرعية وغيرها، وذلك لما له من مكانة علمية ومنزلة قريبة لديهم، ولديه إجازة مطلقة في التصدي لمسجد الإمام علي "ع" وحوزة الأمام أمير المؤمنين"ع" الدينية وكل ما يتعلق بها من وقوفات.

 

مؤلفاته:

أما مؤلفاته فلديه كتاب مخطوط يتناول فيه أقوال المعصومين الأربعة عشر، ومذكرة صغيرة تناول فيها حياة أستاذه الكبير آية الله العظمى السيد محمد كلانتر (قدس سره الشريف) عميد جامعة النجف الدينية في الجمهورية العراقية وما سمعه منه، وكتاب دعاء يسمى (قبس من نور في الأدعية الرمضانية والأيام).

 

الإنجازات:

إن لسماحة الشيخ أنشطة وإنجازات عديدة، وإن من أهم إنجازاته:

1.     بناء مسجد الإمام علي"ع" في المعامير وهو من المساجد التي بنيت حديثاً بأحسن طراز بواسطة أحد أصدقائه الوجهاء حفظه الله، وهو إمام وخطيب المسجد نفسه.

2.     تأسيس حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية، وهو الآن المتولي الشرعي للحوزة العلمية ورئيسها.

3.     تأسيس حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية النسائية.

4.     إعادة بناء مأتم السيدة زينب الكبرى (ع) للنساء.

5.     بناء مأتم سيد الشهداء (ع) في قرية المعامير.

 

التعليقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back إرسال إلى صديق طباعة
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2261273

السبت
18-نوفمبر-2017

أضفنا للمفضلةالصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع