مقالات: نافذة إلى معرفة الإمام جعفر بن محمّد الصادق (عليه السلام)      •      الصوم دروس الحياة      •      الشكل المشروع للنظام المصرفي في المجتمع الإسلامي      •      لماذا لم يعمل الحسين (ع) بالتقية؟      •      الخطاب الإسلامي مشكلة أم حل؟      •      مسائل وردود: هل يجوز الزواج من امرأة عمرها 13 سنة؟      •      تخميس مهر الزوجة      •      هل يجوز تقديم الطعام للمفطر عمدًا ؟      •      قول "آمين" بعد سورة الحمد      •      ما هي كفّارة الجمع؟      •     
» مقالات عامة
» نافذة إلى معرفة الإمام جعفر بن محمّد الصادق (عليه السلام)
» الكاتب: المصدر: كتاب أئمّة أهل البيت في كتب أهل السنّة، حكمت الرحمة - قراءات [9921] - نشر في: 2010-10-03


نفسٌ طاهرة زاكية، سمت نحو العليّ الأعلى، فأشرقتْ تُنير على الأفق صفحات خالدة من القِيَم والمبادئ والأخلاق والمكارم والعلوم المحمّديّة المباركة.

تلك هي نفس إمامنا جعفر بن محمّد الصادق الذي ملأ الدنيا علمه وفقهه، حتّى قال أبو حنيفة: (ما رأيتُ أفقه من جعفر بن محمّد) [أرسله الصفدي إرسال المسلّمات في (الوافي بالوفيات): 11 / 127، دار النشر فرانز شتايز، شتوتغارت].

فقد انتشر اسمه في البلدان، ونقل الناس عنه من العلوم ما سارت به الركبان، وتمتّع بأخلاق دَمِثَة نبويـّة، ومكارم هاشميّة، ضاهت السماء علوّاً، فكان ولازال بحراً زاخراً تنهل البشريّة من نبْعه النقي الصافي وتغترف من جوده العلمي، وتسمو نحو الكمال بالاستقاء من صفاته المشرقة التي تحمل عطر النبوّة وفيض الرسالة الخالد.

فكان ـ بحقٍّ ـ مفخرة من مفاخر الإنسانيّة، ومعجزة من معاجز الدنيا الباقية على مرّ العصور وعبر الأجيال والدهور، جمـعَ الفضائل كلّها، وحاز المكارم أجمعها، وملأ الدنيا بفيض علومه النيـّرة. .. نُقدِّم للقارئ الكريم إلمامة سريعة بحياته (عليه السلام) فنقول:

ـ هو: الإمام جعفر بن محمّد الباقر بن علي زين العابدين بن الحسين الشهيد بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام ).

ـ أمّه: أمّ فروة بنت القاسم بن محمّد بن أبي بكر، كانت من الصالحات القانتات ومن أتقى نساء أهل زمانها [عيون المعجزات: 85]، وفيها قال إمامنا الصادق (عليه السلام): (كانت أمّي مِمَّن آمنتْ واتّقتْ وأحسنتْ والله يحبّ المحسنين)[ أصول الكافي للكليني: 1 / 545، دار التعارف للمطبوعات].

ـ وُلد: (عليه السلام) بالمدينة المنوّرة سنة: ثلاث وثمانين من الهجرة (83 هـ) [الإرشاد للمفيد: 2 / 179، مؤسّسة آل البيت]، وكان ميلاده مقترناً بذكرى ولادة الرسول الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم) في السابع عشر من شهر ربيع الأوّل [انظر: (الدروس) للشهيد الأوّل: 2 / 12، مؤسّسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرّسين].

ـ كنيته: أبو عبد الله.

ـ وله ألقاب أشهرها: الصادق، ومنها: الصابر، والفاضل، والطاهر [انظر: ( مطالب السؤول): 2 / 111، مؤسّسة أمّ القرى].

ـ تسلّم إمامة المسلمين: عند وفاة أبيه الباقر (عليه السلام) في سنة: (114 هـ)، وكان له من العمر أحدى وثلاثون سنة.

ـ عاصر في أيّام إمامته: خمسة من حكّام بني أميّة، واثنين من حكّام بني العبّاس.

أمّا حكّام بني أميّة فهم: هشام بن عبد الملك، الوليد بن يزيد بن عبد الملك، يزيد بن الوليد بن عبد الملك، إبراهيم بن الوليد بن عبد الملك، مروان بن محمّد بن مروان بن الحكم المعروف بمروان الحمار.

وأمّا حكّام بني العبّاس فهما: أبو العبّاس السفّاح، أبو جعفر المنصور.

ـ كان الإمام (عليه السلام): علماً بارزاً متفوّقاً على جميع أهل العلم والفضيلة، وازدهرتْ في عصره جامعة العلوم الإسلاميّة، وقد جمع أصحاب الحديث أسماء الرواة عنه من الثقات، على اختلافهم في الآراء والمقالات، فكانوا أربعة آلاف رجل [انظر: (الإرشاد) للشيخ المفيد: 2 / 179، مؤسّسة آل البيت].

وقال الحسن بن علي الوشاء: (أدركتُ في هذا المسجد ـ أي مسجد الكوفة ـ تسعمائة شيخ كلّ يقول: حدثني جعفر بن محمّد) [رجال النجاشي: 40، مؤسّسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرّسين].

ـ ولكثرة ما رُوي عنه وما بيـّنه (عليه السلام) من أصول وفروعٍ لمذهب أهل البيت، سُمّي هذا المذهب بـ (المذهب الجعفري) ؛ نسبةً إلى اسمه الشريف.

ـ رحل إمامنا الصادق (عليه السلام): في شوّال سنة: (148 هـ) [الإرشاد للمفيد: 2 / 180، مؤسّسة آل البيت]، بعد جهاد فكري عقائدي مرير، ومعاناة شديدة مـن حكّام الجور، خصوصاً من أبي جعفر المنصور.

ـ دُفن (عليه السلام): في مقبرة البقيع مع أبيه وجدّه وعمّه الحسن (عليهم السلام) [المصدر نفسه: 2/180].

 

 

ـــــــــــــــــــــــــ

* المصدر: كتاب: أئمّة أهل البيت في كتب أهل السنّة، تأليف: حكمت الرحمة، الناشر: مؤسَّسة الكوثر للمعارف الإسلامية، ط 1، سنة 2004. اقتباس قسم المقالات في شبكة الإمامين الحسنين (عليهما السلام) للتراث والفكر الإسلامي.

التعليقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back إرسال إلى صديق طباعة
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2307412

الأحد
17-ديسمبر-2017

أضفنا للمفضلةالصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع