مقالات: العَبَثُ بالتراث‏ بين عمالة العلمنة و نفاق الأسلمة      •      الحجّ في موكب التأريخ (1)      •      الصلاة مدرسة الأخلاق الفاضلة      •      آفاق خطاب السيدة زينب (ع) في الكوفة      •      سيرة الإمام الباقر عليه السلام      •      مسائل وردود: لماذا سميت الزهراء ومريم بالبتول ؟      •      الجهل ببعض العقائد بسبب عدم وضوح الأدلة      •      في ظهور المرأة في التلفاز      •      لدي خطأ في الوضوء، هل تجب إعادة الصلاة؟      •      مصافحة خال الأم وعم الأب      •     
» علماء وخطباء
» آية الله الشيخ أحمد البرقي (قدس سره)
» الكاتب: الحوزة - قراءات [9744] - نشر في: 2010-12-01


ولادته ونشأته:

ولد الشيخ احمد بن محمد بن خالد بن عبد الرحمن بن محمد بن علي البرقي في قرية ضواحي مدينة قم، وهو كوفي الأصل ،كان أبوه وجده من الذين هاجروا من العراق الى مدينة قم بسبب الظلم والارهاب الاموي.

كان ابوه من رجال العلم البارزين و من مشايخ الرواية وموضع ثقة الأمامين موسى الكاظم والرضا (عليهما السلام) فنشأ احمد بين احضان والده نشأة علمية.

اساتذته:

تتلمذ الشيخ البرقي عند عدد من اكابر الرواة واعاظم علماء الشيعة اضافة الى والده الجليل نذكر منهم:
1ـ معاوية بن وهب.

2ـ حماد بن عيسى.

3ـ محمد بن ابي عمير.

4ـ هارون بن جهم.

5ـ محمد بن سنان.

6ـ يونس بن عبد الرحمن.

7ـ حسن بن محبوب.

8ـ علي بن حكم.

9ـ حسين بن سعيد الأهوازي.

 

تلاميذه:

تتلمذ عنده كبار العلماء والرواة بحيث اصبح كل منهم نجم في سماء العلم والفقاهة مثل:
1ـ ابراهيم بن هاشم.

2ـ علي بن ابراهيم بن هاشم.

3ـ محمد بن حسن الصفار.

4ـ محمد بن يحيى العطار.

5ـ سعد بن عبد الله.

6ـ محمد بن علي بن محبوب.

7ـ محمد بن حسن بن وليد.

8ـ عبد الله بن جعفر حميري.

9ـ سهل بن زياد.

 

مكانته العلمية:

يعد البرقي من الرواة الثقاة البارزين في القرن الثالث الهجري وكما يقول المحدث النوري: «لقد وثقه الشيخ الطوسي والنجاشي و كان موضع ثقتهم» ويعتبر البرقي من ابرز رواة الشيعة وإن كثيرا من العلماء والفقهاء والرواة الثقاة ، نقلوا عنه الروايات ، وقد اخذ كثير من العلماء عناوين كتبهم من البرقي مثل: ثواب الاعمال، عقاب الاعمال، علل الشرايع، القرائن والخصال.

مؤلفاته:

له مؤلفات كثيرة نذكرمنها:

1- المحاسن (الجزء الاول).

2- المحاسن (الجزء الثاني).

3- العويص.

4- التبصرة.

5- الرجال.

6- البلدان.

7- اختلاف الحديث.

 

وفاته:

بعد أن أمضى البرقي(رحمه الله) حياته الشريفة في خدمة العلوم الدينية انتقل الى جوار ربه ، وذلك في سنة 274 او 280 هـ .

التعليقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back إرسال إلى صديق طباعة
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2180343

الأربعاء
20-سبتمبر-2017

أضفنا للمفضلةالصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع