مقالات: حكمة الحذر من الصديق      •      ملامح عصر الإمام العسكري (ع) - المجتمع      •      الإسلام وعنايته بالمجتمع      •      البيئة وأثرها في تربية الطفل      •      الإيمان بالله في ضوء المذهب التجريبي      •      مسائل وردود: ماذا يجب على المكلف عند الاحتلام؟      •      هل عرق المُجنب من الحرام طاهر؟      •      نجاسة بول الرضيع      •      صيام البنت حديثة البلوغ      •      لدي خطأ في الوضوء، هل تجب إعادة الصلاة؟      •     
» مقالات أخلاقية
» مراحل التربية الأخلاقية
» الكاتب: الدكتور علي القائمي - قراءات [9849] - نشر في: 2009-03-15


يجب أن تتناسب التربية مع مستوى سن الإنسان وفهمه ونضوجه. وسيتضح من خلال ذلك مدى الامال المروجة منه، يجب النظر في نوعية التعليم الواجب تقديمه للطفل في كل مرحلة فليست جميع الأصول والقواعد ممكنة التطبيق في جميع المراحل. ومن المفيد لنا حتى في مرحلة الطفولة معرفة ان المسائل التي يمكن طرحها في السنوات الثلاث الأولى تختلف عن المسائل التي يجب تعليمها في السنوات الأربعة الثانية من العمر. ونشير في ما يلي الى بعض النقاط المهمة في هذا الصدد مع مراعاة الإختصار.

1- بداية الأخلاق: ما هي المرحلة التي تبدأ فيها الأخلاق والتربية الآخلاقية ؟ والجواب هو أنها تبدأ في الأشهر الأولى حين يبدأ الطفل بإيجاد نوع من الصلة مع أبويه بالابتسامة التي ترتسم على محياه. قد يتصور البعض ان الحديث عن شيء اسمه الأخلاق في مثل هذه المرحلة يبدو امراً غريباً، بينما أثبتت الدراسات حقائق تنافي هذا التصور.

فهنالك أصول أخلاقية يجب تعليمها للطفل ابتداء من تلك الفترة، وحتى ان الواجب يحتم علينا السعي لتعليمه بعض العادات المتناسبة مع ذلك السن. يرى علماء نفس الطفل أن خصال الطفل وطباعه تتبلور منذ أيام رضاعته وطفولته، وعلى هذا الأساس فلابد من بدء التربية الأخلاقية منذ ذلك الوقت المبكر. لان تأخيرها سيؤدي الى مصاعب مستقبلية عويصة.

تتجلى في الطفل مفاهيم الصلاح، ومعرفة الواجبات، واحترام الآخرين عند حوالى السنة الثالثة من عمره، وفي هذه المرحلة الأساسية يتبلور وجدانه الأخلاقي، أي القدرة على تشخيص الأمر القبيح من الجميل. وفي ميسورنا تعليمه المفاهيم النبيلة من أمثال الرأفة، وعلو الهمة والنشاط والتحمل، لتتكون منها قاعدة صلبة لتقوية شخصيته.

2- الاسس الأولية: من الضروري الاشارة هنا الى وجوب كون التعليم ـ وفي أية مرحلة كان ـ مكملاً للدورة السابقة وممهداً للدورة اللاحقة. أن قلة الوقت، وقصر فترة العمر لايسمح لنا بتعليم الطفل اشياء نضطر في ما بعد الى محوها من ذهنه لاسيما وأنه بعد رسوخ المواضيع في ذهنه وغرس العادات الأخلاقية في النفس يكون اقتلاعها من الأمور الصعبة جداً.

كما لابد من الانتباه الى أن الأسس الأولية في الأخلاق لها أهمية بالغة. فشخصية الانسان تنمو في ما بين 4 ـ 7 سنوات ويبرز فيها الطابع الفردي ويصبح الطفل عندها بحاجة الى المزيد من المثابرة والاهتمام. وتبقى هذه الحاجة قائمة الى ان يثبت السلوك الأخلاقي في الشخصية وليعلم المربون والوالدان أن السنوات الخمس الأولى من العمر أهم سنوات الحياة، ويصطلح عليها المربون باسم السنوات الحية لأن اسس الخصال وأصولها تبنى فيها. عليكم أن تعلموه حسن الأدب منذ نعومة اظفاره، واحترام الآخرين، والاتصاف بالشجاعة والسخاء والشفقة، وان لايمتنع عن اعارة اشيائه الخاصة للآخرين... الخ.

3- السنوات السبع الثانية: يقع قسم من مرحلة الطفولة في نطاق السنوات السبع الثانية من العمر، وفي هذه المرحلة تأخذ التربية طابعاً جدياً ورسمياً ويكون فيها الطفل مسؤولاً عما يصدر منه من تصرفات منافية للآداب والأصول. ولاتفوتنا الإشارة الى أن الطفل في المرحلة الإبتدائية ليس ملاكاً طاهراً وزاهداً في الدنيا لتتوقعوا إن أمره طوع إرادتكم ؛ بل انه يعيش في الأجواء المدرسية المشحونة بالضوضاء والصخب وتسودها أجواء قلقة من التنافس المحتدم، اذن فهي ـ والحال هذه ـ تتطلب فرض شيء من الرقابة على بعضها.

تحضى مسألة القدوة في هذه المرحلة بشيء من الأهمية ؛ لأن اخلاق الطفل تنساق وراء مايسمع وما يرى، أو كما يقال إن لآرائه التي يصدرها بهذا الصدد صورة واقعية.

ولابد من السعي طبعاً لكي تكون لهذا الأمر صورة منطقية استدلالية قائمة على أسس دينية. وعند اجراء الضوابط لابد لنا من ملاحظة عوامل السن والفهم والإدراك والنضوج الجنسي.

تظهر على الطفل في حدود السنوات (9 ـ 12) مواصفات أخلاقية خاصة تبقى ملازمة له عادة حتى فترة البلوغ، ويصبح للاصدقاء دور في حياته اثناء هذه المرحلة، وتؤثر فيه ايضاً توجيهات الوالدين، والتشجيع والتثبيط الذي يلقاه من الكبار، وعلى المربي ان يسعى لتكوين رقابة داخلية عند الطفل حتى تكون الأرضية معدة بين سن 6 ـ 10 سنوات.

التعليقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back إرسال إلى صديق طباعة
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2184437

الجمعة
22-سبتمبر-2017

أضفنا للمفضلةالصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع