أضفنا للمفضلة الصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع
مقالات: شياطين الإنس..هل تُقَيَّد في شهر رمضان؟      •      هل من اقتصادٍ في الإسلام؟      •      سماحة آية الله الشيخ محمد تقي بهجت (قدس سره) [1334 - 1430]      •      طريق الحل وطريق المشكلة      •      الفلسفة بين الإبداع والانتحال      •      مسائل وردود: هل تخمس أموال الطفل      •      حكم الجنابة للمجنون      •      حكم إمام الجماعة غير المعمَّم      •      فوات وقت صلاة الليل      •      الخمس في أموال الجمعية      •     
المســائل والردود
1
   في المسائل العقائدية » بماذا كان يتعبد النبي (ص) قبل بعثته؟ 
مسألة : النبي (ص) على اي دين كان يتعبد ؟ هل كان على دين الحنفية ؟ دين ابراهيم ؟ اذا كان كذلك فهذا بجعل النبي ابراهيم سيد للنبي (ص) لان مثلا الان محن نعتقد بان النبي هو سيدنا لاننا ندين بدينه فهو السيد علينا فكيف يكون النبي ابراهيم سيد على النبي (ص) والله سبحانه وتعالى وصف النبي محمد (ص) بسيد الانبياء والمرسلين ؟
الجواب من الله الصواب: اختلف القوم حول تعبد النبي (ﷺ) وحاموا حول آراء ثلاثة: ⭕️ الرأي الأول أنه (حنيفًا مسلمًا) وهذه ديانة آبائه الطاهرين (صلوات الله عليهم)؛ ومعنى الحنيفية - كما ورد عن الإمام الباقر (عليه السلام) لما سئل - (هي الفطرة التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله، وقال: فطرهم على المعرفة به). وبهذا نعرف أن دين نبي الله إبراهيم (عليه السلام) التوحيد الخالص لله سبحانه، وورد في خبر عن الإمام الصادق (عليه السلام): "كانت شريعة إبراهيم (عليه السلام) التوحيد والإخلاص وخلع الانداد، وهي الفطرة التي فطر الناس عليها، وهي الحنيفية، وأخذ عليه الميثاق أن لا يعبد إلا الله ولا يشرك به شيئا، وأمره بالصلاة والأمر والنهي، ولم يحكم عليه أحكام فرض المواريث، وزاده في الحنيفية الختان وقص الشارب ونتف الإبط وتقليم الأظافر وحلق العانة وأمره ببناء البيت والحج والمناسك فهذه كلها شريعته)، وفي رواية أخرى عدد عشرة أشياء من الحنيفية بإضافة إعفاء اللحى وطم الشعر والسواك والخلال وغسل الجنابة والطهور بالماء. وكانت العرب تختل بخلال الحنيفية من إقراء الضيف وحج البيت وصلة الرحم وحرمة مال اليتيم وغيرها كما في صريح روايةٍ عن الصادق (سلام الله عليه). وبناءً على هذا الرأي لا يتجه الإشكال المتقدم من كون النبي إبراهيم (عليه السلام) أفضل من نبينا (ﷺ) وذلك للتالي: أولًا: قولنا أن النبي (ﷺ) كان متعبدًا بالحنيفية لا يلزم منه أنه يتّبع النبي إبراهيم (عليه السلام) اتباع مفضول لفاضل - على نحو التتابع الرتبي- ؛ وإنما اتباع تراتب زمني؛ لدلالة الدليل على كونه نبيًا وآدم بين الماء والطين - فقد جاء إبراهيم (عليه السلام) قبل النبي (ﷺ) في عالم الدنيا، ويأتي كلام لطيف للسيد جعفر مرتضى في ذيل الجواب. ثانيًا: كون النبي (ﷺ) حنيفًا مسلمًا يعني كونه موحدًا متبعًا لأوامر الله سبحانه فيما بينّا، وهذا أمر يشترك فيه الأنبياء جميعهم؛ فيلزم من ذلك - لو تم إشكالكم - أن يكون آدم أفضل الأنبياء كلهم وهذا مرجوح فتأمل! ثالثًا: دل الدليل استقلالًا على أن النبي (صلعم) له الأفضلية والسيادة على كافة الخلائق لا فقط الأنبياء والمرسلين والأوصياء والصالحين؛ وهو أشرف مخلوق وأول من خلق الله سبحانه (أول ما خلق الله نور نبيك يا جابر)، وفي (الكافي 1/442) عن جابر عن أبي جعفر (عليه السلام) أنه قال: (يا جابر إن الله أول من خلق خلق محمدًا (صلى الله عليه وآله) وعترته الهداة المهديين فكانوا أشباح نور بين يدي الله..." رابعًا: باتفاق المسلمين أن درجة السيادة للنبي (صلى الله عليه وآله) على الخلائق كافة حتى الملائكة؛ وخالف الزمخشري وادعى أفضلية جبرائيل (عليه السلام) عليه (ﷺ) ورأيه مردود ومنبوذ؛ ورد في صحيح مسلم وسنن الترمذي وابن ماجه: (أنا سيد ولد آدم)، وفي شعب البيهقي: (أنا سيد ولد آدم وأول شافع ومشفع)، وأورد العياشي بالمضمون نفسه؛ عن رجل سأل أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول رسول الله (ﷺ) : "أنا سيد ولد آدم ولا فخر ؟ قال: نعم، يأخذ حلقة باب الجنة فيفتحها فيخر ساجدًا فيقول الله: ارفع رأسك اشفع تشفع اطلب تعط، فيرفع رأسه، ثم يخر ساجدً فيقول الله: ارفع رأسك اشفع تشفع واطلب تعط، ثم يرفع رأسه فيشفع فيشفع ويطلب فيعطى"، وأنت ترى بأن الإجماع منعقدٌ على سيادته وأفضليته. ⭕️ الرأي الثاني: أنه (ﷺ) كان على الدين الذي بلّغه روحي فداه وهو دين الإسلام الذي جاء به؛ إلا انه لم يؤمر بتبليغ تلك الاحكام إلى الناس حتى بلغ الأربعين. ⭕️ الرأي الثالث: أنه (ﷺ) لم يكن متعبدًا بشريعة نبي من الأنبياء؛ إلا أن شريعته وافقت شريعة النبي إبراهيم (عليه السلام) وهي الحنيفية؛ قال تعالى: (واتبعوا ملة إبراهيم حنيفًا)، وإلا فالله تعالى هو الذي أوحى بها إليه وأوجبها عليه وكانت شريعة له، وقد روي عن أبي جعفر (عليه السلام)، أن النبي (ﷺ) قال بعد ذكر إبراهيم (عليه السلام): (دينه ديني وديني دينه، وسنته سنتي وسنتي سنته، وفضلي فضله وأنا افضل منه)، وقد روي عن الصادق (عليه السلام) انه قال: (الحنيفية هي الإسلام)، وهذا الرأي يعضده جوابنا الذي ذكرناه في ذيل الرأي الأول.
2
   في المسائل المتفرقة » ما حكم سماع الأناشيد ذات الكلمات والطابع الإسلامي، لكنها تحتوي علی آلات اللهو؟ 
ما حكم سماع الأناشيد ذات الكلمات والطابع الإسلامي، لكنها تحتوي علی آلات اللهو؟
لا مانع إن لم تكن الموسيقی مناسبة لمجالس اللهو واللعب.

طبقا لفتوى السيد السيستاني
3
   في المسائل المتفرقة » هل يجوز الاستماع إلى الأغاني الدينية في مدح آل البيت (ع) مصحوبة بالموسيقى؟ 
هل يجوز الاستماع إلى الأغاني الدينية في مدح آل البيت (ع) مصحوبة بالموسيقى؟
الغناء حرام مطلقاً ، وأما المدائح التي تنشد بلحن جميل ولكنه لا يكون غنائياً فلا مانع منها ، وأما الموسيقى فتجوز إذا لم تكن مناسبة لمجالس اللهوواللعب.

طبقا لفتوى السيد السيستاني
4
   في المسائل المتفرقة » هل يجوز السماع للاناشيد الاسلامية بقصد التمتع بصوت المنشد؟ 
هل يجوز السماع للاناشيد الاسلامية بقصد التمتع بصوت المنشد؟
لا يجوز.

طبقا لفتوى السيد السيستاني
5
   في المسائل المتفرقة » هل يجوز للمرأة إسقاط الحمل بعد ولوج الروح في الجنين؟ 
هل يجوز للمرأة إسقاط الحمل بعد ولوج الروح في الجنين؟
لا يجوز للمرأة إسقاط الحمل بعد ولوج الروح فيه مهما كانت الأسباب.
ويجوز إسقاط الحمل قبل ولوج الروح فيه، إذا كان في بقائه ضرر على أمه لا يتحمل عادة، أو كان حرجيّاً عليها.
إذا أسقطت الأم جنينها بنفسها وجبت عليها ديته، وكذلك لو أسقطه الأب أو شخص ثالث كالطبيب مثلاً، فإنّ عليهما الدية.

طبقا لفتوى السيد السيستاني
6
   في المسائل المتفرقة » متى يجوز إسقاط الجنين؟ وهل لعمره دخل في ذلك؟ 
متى يجوز إسقاط الجنين؟ وهل لعمره دخل في ذلك؟
لا يجوز الإسقاط بعد إنعقاد النطفة، إلا إذا خافت الأم الضرر على نفسها، أو كان بقاؤه سبباً لوقوعها في الحرج الذي لا يتحمل عادة، ولم يكن مخلص منه إلاّ بالإسقاط، فيجوز لها الإسقاط ما لم تلجه الروح. أما بعد الولوج فلا يجوز مطلقا.

طبقا لفتوى السيد السيستاني
7
   في المسائل المتفرقة » هل يحق للأم أن تسقط جنينها إذا كانت غير راغبة به؟ 
هل يحق للأم أن تسقط جنينها إذا كانت غير راغبة به وهو بعد لم تلجه الروح ، من دون خطر جدي على حياتها؟
لا يحق لها ذلك ، إلاّ إذا كان في بقائه ضرر عليها أو حرج يشقّ عليها تحمله.
8
   في المسائل المتفرقة » ما الفرق بين السور المكية والمدنية؟ 
ما الفرق بين السور المكية والمدنية؟

اعلم أن السور المكيّة هي التي نزلت قبل الهجرة، والمدنية بعدها، ويمكن التلخيص كما يلي:

خصائص السور المكية:

1 - قصر الآيات والسور وايجازها وتجانسها الصوتي.

2 - الدعوة الى اصول الايمان بالله واليوم الآخر وتصوير الجنة والنار.

3 - الدعوة للتمسك بالاخلاق الكريمة والاستقامة على الخير.

4 - مجادلة المشركين وتسفيه احلامهم.

5 - استعمال السورة لكلمة يا ايها الناس وعدم استعمالها لكلمة يا ايها الذين آمنوا.

خصائص السور المدنية:

1 - طول السورة والآية وإطنابها.

2 - تفصيل البراهين والادلة على الحقائق الدينية.

3 - مجادلة اهل الكتاب ودعوتهم الى عدم الغلو في دينهم.

4 - التحدث عن المنافقين ومشاكلهم.

5 - التفصيل لاحكام الحدود والفرائض والحقوق والقوانين السياسية والاجتماعية والدولية.

9
   في الأطعمة والأشربة » إحراز الحليّة عند الأكل في البلدان الأجنبية 
المبتعث لبلاد غير إسلامية هل عليه الاطمئنان وإحراز الحلية فيما يأكل ويشرب لكونه لايعلم بحال الأشياء؟
يجب عليه إحراز الحلّية فيما يأكل ويشرب.
10
   في المسائل المتفرقة » هل يجوز بيع العملات؟ 
ماحكم بيع العملات 100 بــ 150 هل يجوز ؟
إن كانت العملة التي ستبيعها متداولةً في بلد البيع لا يجوز، وأما إن لم تكن كذلك، مثل كونها ملغيّةً أو لدولة أخرى فجائز.
11
   في المسائل المتفرقة » ما الفرق بين العقيقة والأضحية؟ 

ما تعريف العقيقة والأضحية؟

هل يجوز لأهلها أن يأكلوها؟

هل يجب دفن عظامها؟

الفرق بين العقيقة والأضحية:

. التعريف:

• العقيقة: الذبيحة التي تذبح عن المولود في اليوم السابع من ولادته.

• الأضحية: الذبيحة التي يذبحها الإنسان يوم عيد الأضحى.

الأكل:

• العقيقة: يكره أن يأكل منها الأب أو أحد ممن يعوله، ولا سيما الأم.

هل يجب جمع العظام ودفنها؟

• العقيقة: لا يجب.

• الأضحية: لا يجب.

12
   في المسائل المتفرقة » هل يجوز للمرأة أن تعبث بنفسها عند الشهوة؟ 
هل يجوز للمرأة أن تعبث بنفسها عند الشهوة؟
يحرم على المكلف أن يفعل في نفسه ما يوجب خروج المني بما يعرف (الاستمناء) أو (العادة السرية)، سواء بالضغط على عضوه، أو بقراءة أو تلفظ كلمات إباحيّة أو برؤية أو تخيل أو غير ذلك.
13
   في المسائل المتفرقة » سجدة التلاوة 
ما هو الواجب في سجدة التلاوة؟ وما هو الذكر المتعلق بها؟
لا يجب فيها إلا النيّة، وليس فيها تكبير افتتاح أو تشهد أو تسليم، ولا يراعى فيها الطهارة من الحدث ولا الخبث، ولا الاستقبال ولا طهارة محال السجود، ولا الستر وصفات الساتر.

ولا يجب الذكر بل يستحب، وهناك روايات عديدة للذكر فيها، فمنها أن يقول: « سجدت لك يا رب تعبدا ورقا لا مستكبرا عن عبادتك ولا مستنكفا ولا مستعظما بل أنا عبد ذليل خائف مستجير » ، أو يقول : « لا إله إلا الله حقا ، لا إله إلا الله إيمانا وتصديقا ، لا إله إلا الله عبودية ورقاً ، سجدت لك يا رب تعبدا ورقا لا مستنكفا ولا مستكبرا بل أنا عبد ذليل ضعيف خائف مستجير » ، أو يقول : « الهي آمنا بما كفروا ، وعرفنا منك ما أنكروا ، وأجبناك إلى ما دعوا ، الهي فالعفو العفو » ، أو يقول ما قاله النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) في سجود سورة العلق وهو : « أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك عن عقوبتك ، أعوذ بك منك ، لا احصي ثناء عليك ، أنت كما أثنيت على نفسك ».

14
   في الزكاة والخمس » هل أن خمس المكاسب منصوص قرآنيًا؟ 

هل أن خمس المكاسب منصوص عليه بالقران اوتم العمل به من ايام الامام الجواد؟

الخمس من الأركان، وهو كالصلاة والصوم.. إلخ. وقد أوجبه الله تعالى بقوله: (وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ) ص:9.

فهو واجب في الغنائم الحربية وكل المكاسب بشرطها وشروطها، وينبغي للإنسان أن لا يغفل عن أداء الخمس؛ لئلا يكون غاصبًا لحق الله ورسوله.

15
   في الطهارة والصلاة » ما حكم تارك الصلاة؟ 

ماذا نفعل لتارك الصلاة؟

أولًا: قاطع الصلاة تارة لإنكار وجوبها عليه وليس لديه العذر في ذلك، فهذا يعد كافرًا مرتدًا، وحكمه الشرعي هو القتل بإذن الحاكم الشرعي إذا كان معتقدًا بعدم وجوبها وتعتد زوجته وتوزع تركته على ورثته ولا تقبل منه توبة. هذا إذا كان متولدًا من أبوين مسلمين.

أما إذا كان متولدًا من أبوين كافرين فهو مرتد ولكن تقبل توبته ويستتاب لثلاث مرات وتقبل في الرابعة وقيل تقبل في الثالثة ولكن القول على أنه تقبل في الرابعة مطابقةً للاحتياط في هذا المورد.

وأما إذا كانت امرأة، فإنها تحبس وفي أوقات الصلاة تضرب إلى أن تقضي حياتها في السجن.

ثانيًا: وأما إذا كان تارك الصلاة لعصيان وعدم إنكار وجوبها، فهو فاسق ويجب أن يقدم له النصح مهما أمكن، فإن نفع معه وإلا فالحاكم الشرعي يتكفل بمحاسبته، ويمكن في هذه الحالة اللجوء لمقاطعته وعدم مؤاكلته والجلوس معه لعله يرتدع عن معصيته.

16
   في المسائل المتفرقة » في ضمان الأكل بعد موت صاحب البستان وتقاسم الورثة 

كان للجد بستانا وكنت آكل منه ولعله غير راض والان بعد مرور سنوات على موته عرض علي هذا السؤال هل اضمن ما اكلت علما ان المبلغ زهيد في صورة الضمان ولعلي اقع في حرج لو تكلمت بالامر والورثة اكثر من واحد

ليس عليك شيء؟

17
   في الطهارة والصلاة » كيف أصلي جماعة؟ 

السلام عليكم، أتمنى منكم توضيح كيفية صلاة الجماعة وما يتبع فيها أثناء أدائها بشكلٍ سهل وواضح.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، صلاة الجماعة اختصارًا هي كالصلاة التي تصليها تمامًا إلا أن القراءة تكون ساقطة عن المأموم لأن الإمام يتحملها، وعليك أن تتابع الإمام في باقي الأفعال بحيث لا تسبقه، وأن تأتي ببقية الأذكار بنفسك.

ونيتها كنية باقي الصلوات، إلا أنك تضيف إليها نية الائتمام بالإمام الذي تصلي خلفه.

18
   في المسائل العقائدية » هل أن سورة النصر أسقطت المذهب؟ 

يقول أبناء العامة أن سورة النصر أسقطت المذهب الإثني عشري؛ لأنه كيف يمتدح الله فتح المسلمين لمكة وهم مرتدون وكفار كما يقولون؟ وهل يمتدح الله أناسًا ارتدوا بهذه في هذه الصورة بكل هذا الثناء؟! نرجو الإجابة، ودتم موفقين..

سورة النصر أنزلت بعد أن من الله على نبيه (ص) بفتح مكة وغلبة دين الإسلام على الوثنية وأتباعها.

وليس لمن ارتد أو خالف النبي (ص) من المنافقين دخلٌ في هذه السورة؛ لأن الكثير منهم أصبح في موقف ضعف، فهو إما أن يسلم ويحقن دمه، أو يقاتل ويقتل. ولذا جمعهم النبي (ص) بعد أن كسر الأصنام في بيت الله الحرام، وقال لهم ما تظنون أني فاعلٌ بكم؟ ققالوا أخ كريم وابن أخٍ كريم، فقال (ع) اذهبوا فأنتم الطلقاء. وهؤلاء ليسوا هم الممتدحون، بل إن كثيرًا من أهل مكة دخلوا في دين الله طواعية من أنفسهم بدون كراهة، حيث وجدوا الدلائل الكثيرة على صحة دعوة النبي (ص)، فهؤلاء حقًا ممتدحون.

إلى جانب ذلك، إن السورة تحكي الحدث الكبير الذي حصل بعد دخول مكة، وهو أن الكثير من الناس قد دخلوا في الإسلام، وأمر الله رسوله عليه السلام أن يحمد الله ويشكره على هذه النعمة بقوله تعالى: (فسبح بحمد ربِّك واستغفره إنه كان توابًا).

19
   في الطهارة والصلاة » هل يكفي غسل الحيض عن الجنابة؟ 
هل يكفي غسل الحيض عن الجنابة؟
نعم، يغني ويجوز الجمع بينهما في غسل واحد بنية الطهارة.
20
   في الطهارة والصلاة » جفاف الماء عند التثبت 
شخص يتوضأ وعند وصوله الى مسح الرأس جف منه الماء فأخذ من بلل لحيته ومسح رأسه وعند مسح الرأس أختلط بماء الوجه فما حكم وضوئه؟
الجواب وبالله التسديد: الوضوء في هذه الحالة صحيح ومبرئ للذمة إن شاء الله تعالى.

[الأولى] [السابق] صفحة 1 [التالي] [الأخيرة]
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2261318

السبت
18-نوفمبر-2017

جميع الحقوق محفوظة لحوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية © 2009م