أضفنا للمفضلة الصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع
مقالات: الرقابة الإلهية في حياة الإنسان      •      الحجّ في موكب التأريخ (1)      •      السنة النبوية: دورها ومكانتها في الاجتهاد الإسلامي      •      الخوارج: سياسيًا وتاريخيًا      •      الإسلام والتأثيرات الاجتماعية للإنحراف      •      مسائل وردود: في سب ولعن الليالي والأيام والساعات والجبال      •      هل يجوز للمرأة أن تعبث بنفسها عند الشهوة؟      •      هل أن فضل الله يحلل أكل السمك بجميع أنواعه بالإضافة إلى ثمار البحر؟      •      متى تبدأ السنة الهجرية؟      •      كيف أكف عن معصية الله؟      •     
المسائل والردود » باب
» لماذا لم يُستَجَب دُعائي؟
» قراءات [16065] - نشر في: 2010-11-15


السؤال:

لقد قرأت دعاء مقاتل ابن سليمان و هذا الدعاء هو:

روى الشيخ الكفعمي في كتاب البلد الامين دعاء عن الامام زين العابدين (عليه السلام)، وقال: روي عنه (عليه السلام) هذا الدّعاء مقاتل بن سليمان، وقال: مَنْ دعا به مائة مرّة فلم يجب له فليلعن مقاتلاً، والدّعاء هو :

اِلـهي كَيْفَ اَدْعُوكَ واَنَا اَنَا .. وَكَيْفَ اَقْطَعُ رَجائي مِنْكَ واَنْتَ اَنْتَ .. اِلـهي اِذا لَمْ اَسْاَلْكَ فَتُعْطيني فَمَنْ ذَا الَّذي اَسْأَلُهُ فَيُعْطيني .. اِلـهي اِذا لَمْ اَدْعُكَ فَتَسْتَجيبَ لي ، فَمَنْ ذَا الَّذي اَدْعُوهُ فَيَسْتَجيبَ لي .. اِلـهي اِذا لَمْ اَتَضرَّعْ اِلَيْكَ فَتَرْحَمْني فَمَنْ ذَا الَّذي اَتَضرَّعُ اِلَيْهِ فَيَرْحَمُني .. اِلـهي فَكَما فَلَقْتَ الْبَحْرَ لِمُوسى عَلَيْهِ السَّلامُ وَنَجَّيْتَهُ ، اَسْاَلُكَ اَنْ تُصَلِّيَ عَلى مُحَمَّد وَآلِه ،ِ واَنْ تُنَجِّيَني مِمّا اَنَا فيهِ وَتُفَرِّجَ عَنّي فَرَجاً عاجِلاً غَيْرَ آجِل بِفَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ ، يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ .

وفي الحديث مكتوب من لم يستجب له فليلعن مقاتل، يعني الاجابة مضمونة، طيب انا دعيت ولم يستجب دعائي وانتظرت فترة طولها 3 شهور أرجو الاجابة على سؤالي بكلام يشرح الصدر، فالشيطان يوسوس لي كثيرًا.



الجواب:

لاستجابة الدعاء مقدمات يجب أن تكون متوفرة قبل الدعاء، منها على سبيل المثال: الطهارة العمة من الحدث و الخبث، و طهارة القلب، و عدم إدخال لقمة الحرام إلى البطن، و أن لا تكون في عنق الداعي أنة مظلوم، إلخ .... كما ينبغي لمن يدعو أن يتأدب بآداب الدعاء، و يلح على الله في دعاءه، فإن الله يحب إلحاح العبد في طلب حاجته منه، كما ينبغي عدم اليأس من الإجابة، لأنه ورد أن الله يحب أن يسمع صوت عبده يدعوه، و عليه أن يقول في نفسه لعل أبطأ عني هو خير لي لعلمك بعاقبة الأمور، فاجتهد في الدعاء يا أخي، و لا تبتأس، فإن الله سميع مجيب الدعاء، و هو على كل شيء قدير.

التعيقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back أرسل السؤال إلى صديق طباعة السؤال
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2844091

الاثنين
21-يناير-2019

جميع الحقوق محفوظة لحوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية © 2009م