أضفنا للمفضلة الصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع
مقالات: تنمية العواطف      •      Human Rights in Islam      •      المرأة: من الهامشية إلى الفاعلية      •      نحو قراءة تربوية لواقعة الطف      •      La Nécessité de Connaître les Fondements de la Doctrine      •      مسائل وردود: هل أن سورة النصر أسقطت المذهب؟      •      في قراءة الأبراج      •      كيف نتعامل مع أُناس لهم وجهين، مرة يحبك و مرة العكس؟      •      الجنابة والحيض      •      السجدات الواجبة والمستحبة في القرآن      •     
المسائل والردود » باب
» ما حكم تارك الصلاة؟
» قراءات [17771] - نشر في: 2012-06-03


السؤال:

ماذا نفعل لتارك الصلاة؟



الجواب:

أولًا: قاطع الصلاة تارة لإنكار وجوبها عليه وليس لديه العذر في ذلك، فهذا يعد كافرًا مرتدًا، وحكمه الشرعي هو القتل بإذن الحاكم الشرعي إذا كان معتقدًا بعدم وجوبها وتعتد زوجته وتوزع تركته على ورثته ولا تقبل منه توبة. هذا إذا كان متولدًا من أبوين مسلمين.

أما إذا كان متولدًا من أبوين كافرين فهو مرتد ولكن تقبل توبته ويستتاب لثلاث مرات وتقبل في الرابعة وقيل تقبل في الثالثة ولكن القول على أنه تقبل في الرابعة مطابقةً للاحتياط في هذا المورد.

وأما إذا كانت امرأة، فإنها تحبس وفي أوقات الصلاة تضرب إلى أن تقضي حياتها في السجن.

ثانيًا: وأما إذا كان تارك الصلاة لعصيان وعدم إنكار وجوبها، فهو فاسق ويجب أن يقدم له النصح مهما أمكن، فإن نفع معه وإلا فالحاكم الشرعي يتكفل بمحاسبته، ويمكن في هذه الحالة اللجوء لمقاطعته وعدم مؤاكلته والجلوس معه لعله يرتدع عن معصيته.

التعيقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back أرسل السؤال إلى صديق طباعة السؤال
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2895285

السبت
16-فبراير-2019

جميع الحقوق محفوظة لحوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية © 2009م