أضفنا للمفضلة الصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع
مقالات: دور الإمام علي (عليه السلام) في إرساء الحضارة الإسلامية      •      الشكل المشروع للنظام المصرفي في المجتمع الإسلامي      •      فضيلة الإسرار في الصدقة المندوبة      •      التصور ومصدره الأساسي في نظرية المعرفة - 3      •      أهداف الزواج      •      مسائل وردود: حكم إنشاد الشعر والمراثي ليلة الجمعة ويومها      •      الإفطار عمدًا على أمر محرم (الخامنئي)      •      ما حكم تارك الصلاة؟      •      تحديد القبلة في الطائرة      •      اقتراض مبلغا بفوائد      •     
المسائل والردود » باب
» هل يجوز الزواج لتكفير الذنب؟
» قراءات [14908] - نشر في: 2010-11-12


السؤال:

السلام عليكم أنا فتاة تعرفت بشاب منذ سنوات عديدة و لضعف الإيمان في قلبه و قلبي ربطتنا علاقة حب تحولت بعد ذلك إلى جريمة الزنا ثم عاد إلي رشدي و قطعت صلتي به و إبتعدت عن أصحاب السوء بصفة عامة و تبت إلى الله و إلتزمت بالصلاة و الحجاب وتعلم القرآن على يد أستاذة متخصصة في ذلك و رأيت كم للصحبة الطيبة من أثر في تقريب العبد من ربه و إخترت شخصا أول ما لفت إنتباهي إليه دينه و طاعته لربه شعرت أنه هو الشخص الذي يمكن أن يعينني على أمور ديني و دنياي و إستخرت الله فيه أي إن كان علي أن أدعو الله أن يجعله من نصيبي أم لا و في كل مرة أستخير الله فيها أجد أني أصبحت أكثر تشبثا بالدعاء و التضرع و لكنه لم يطلب أن يتقدم لخطبتي و في نفس الوقت من أذنبت معه في السابق يحاول العثور على طريقة للإتصال بي و طلب يدي و لكني لا أريد الإرتباط به لأني لا أرضى دينه فهو تارك للصلاة و حتى في لحظات الغضب يصل به الأمر إلى سب الجلالة لا أدري ماذا أفعل أدعو الله ليل نهار أن يجمعني بمن يعينني على ديني و دنياي و لكن أجد من يتقرب مني هو من يعيدني إلى طريق المعصية لأنه لا يرغب بالزواج بي للتكفير عن الذنب و لكن من باب العشق و الهوى فهل أتزوج هذا الشخص رغم كل عيوبه كتكفير عن ذنبي و زلتي أم أدعو الله أن يجمعني بمن يكون معي أسرة تعمل بأحكام الله و سنة رسوله صلى الله عليه وسلم؟



الجواب:

أيتها الأخت المسلمة، عليك الالتزام بطريق الهداية و سوف يجعل الله لك مخرجًا، لقوله تعالى: وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجاً [الطلاق : 2]، و تمسكي بالدعاء القائل: لعل الذي أبطأ عني هو خيرٌ لي لعلمك بعاقبة الأمور، و نوصيك أن لا تقترني إلا بصاحب الدين. وفقك الله لكل خير.

التعيقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back أرسل السؤال إلى صديق طباعة السؤال
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2709642

الاثنين
22-أكتوبر-2018

جميع الحقوق محفوظة لحوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية © 2009م