أضفنا للمفضلة الصفحة الرئيسية سجل الزوار عناوين الاتصال بالحوزة راسل إدارة الحوزة خريطة الموقع راسل إدارة الموقع
مقالات: الحرية في مدرسة الإمام الصادق (عليه السلام)      •      عاشوراء رمز وشعار لمقارعة الاستكبار      •      الزهراء البتول (ع) إشراقة التحدي لأطروحة التحقيب      •      الإسلام والحث على الزواج      •      الحجاب الشرعي ... أنواعه و حدوده      •      مسائل وردود: حكم الجنابة للمجنون      •      الشك في أفعال الصلاة      •      العمل في مصنع للملابس الجاهزة، وبقاء بعض مواد الخياطة لدى العامل      •      هل یجوز للنساء لیلة الزفاف السماع الی الاغاني المحرمة؟      •      ما هي كفّارة الجمع؟      •     
المسائل والردود » باب
» ما المقصود بالرضا في القرآن ؟
» قراءات [14638] - نشر في: 2010-06-01


السؤال:

ما المقصود بالرضا فيما يلي (ولسوف يرضى) و (ولسوف يعطيك ربك فترضى)الوارد في سورتين مختلفتين وهل هناك مراتب بينهما؟



الجواب:

للرضا ثلاث مراتب في القران الكريم:

المرتبة الاولى: وهي المرتبة العامة التي تجب على كل إنسان، وهي الرضا بقضاء الله وقدره، وأنه يرضى، ولا يجزع بما قُسم له, فيكون العبد راضياً عن قضاء الله وقدره.

المرتبة الثانية: أن يرضى الله عن عبده، ولا ملازمة بين رضا العبد عن قضاء الله وقدره، وبين أن يكون العبد مرضياً عند الله سبحانه وتعالى، من قبيل الحب، فإنه قد يكون الحب من طرف واحد، وقد يكون من الطرفين.

إذًا المرتبة الثانية : هو أن يكون الله سبحانه وتعالى راضياً عن عبده.

المرتبة الثالثة: أن يكون الله سبحانه وتعالى بصدد إعطاء العبد حتى يرضى العبد. فرضا الله متوقف على رضا العبد في هذه المرتبة. والآية الكريمة [ولسوف يعطيك ربك فترضى] ليست بصدد بيان المرتبة الأولى ولا الثانية، بل هي بصدد بيان المرتبة الثالثة، بمعنى أن الله سبحانه وتعالى كتب على نفسه أن يعطي نبيه يوم القيامة عطاءً ما، حدّ هذا العطاء وغايته هو: أن يرضى النبي الأكرم صلى الله عليه وآله به، أما بيان نوعية العطاء ونشأة العطاء فله حديث آخر.

وأما قوله تعالى [ولسوف يرضى] أي ولسوف يرضى هذا الأتقى بما يؤتيه ربه الاعلى من الاجر الجزيل والجزاء الحسن الجميل.

التعيقات
 
إلى أعلى إلى الخلف - Back أرسل السؤال إلى صديق طباعة السؤال
حوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية
القائمة الرئيسية
مسائل وردود
الصوتيات والمرئيات
المكتبة المقروءة
خاص بالموقع
إســــتــبــيــــــــــــان

 

تابعــونا علـى موقع التواصل الاجتماعي


عدد الزوار
2616040

السبت
21-يوليو-2018

جميع الحقوق محفوظة لحوزة الإمام أمير المؤمنين (ع) الدينية © 2009م